الأربعاء 18 مايو 2022

الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل بالصحراء من 26 ديسمبر 2012 إلى 04 جانفي 2013

تربية النحل بالصحراء

الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل بالصحراء من 26 ديسمبر 2012 إلى 04 جانفي 2013.

[Gum_Resp_In_Post]

العسل في القرءان الكريم

قال تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :

وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتاً وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ. ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ.

سورة النحل : 68 ،69

العسل في السنّة النبوية

عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

عليكم بالشفاءين العسل والقرآن.

وقال أيضا:

إن كان في شيء من أدويتكم، أو يكون في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم، أو شربة عسل، أو لذعة بنار توافق الداء، وما أحب أن أكتوي.

رواه البخاري.

المعرض

الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل بالصحراء ومعرض العسل من تنظيم الجمعية الجزائرية للتراث والبيئة وترقية المناطق الصحراوية بقمار.

تنطلق اليوم فعاليات الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل في الصحراء مع معرض لبيع العسل بالمركز الثقافي في قمار، بحضور قرابة 27 مربي نحل من مختلف ولايات الوطن، على أن يستمر إلى غاية الرابع من جانفي القادم.

وستشرف على الافتتاح الرسمي السلطات المحلية، بحضورالمنسق الوطني للجمعية الجزائرية للتراث والبيئة وترقية المناطق الصحراوية، حيث يعكف مكتب دائرة قمار، منذ الطبعة الأولى سنة 2009 على تنظيم الملتقى بعد نجاح النسخة الأولى التي كانت مجرد فكرة لشباب طموح جسدت على أرض الواقع، من خلال اقتناع العديد من الأشخاص وخاصة الفلاحين بإمكانية تربية النحل في ولاية الوادي، بعدما كانت في وقت غير بعيد ضربا من الخيال.

الملتقى الذي يحمل هذه الطبعة شعار :

تربية – ثروة – شفاء

سيكون فرصة لتشجيع نشاط تربية النحل في الصحراء كمورد رزق محترم، من خلال احتكاك المهتمين بهذا الميدان مع مربي النحل القادمين من مختلف الولايات الوطن على غرار العاصمة، تيزي وزو، بومرداس، تيبازة، ميلة وغيرها، لنقل الخبرة للشباب ومنهم الفلاحين، خاصة وأنه خلقت العديد من التجارب ونجحت على أرض الواقع عقب الطبعات الثلاث الماضية للملتقى وآتت أكلها، أين فاقت التجارب الناجحة 20 مربيا موزعين في بلديات مختلفة من الولاية، ولكن النقطة الحساسة التي سيركز عليها القائمون على تنظيم الملتقى حسب الباحث عبد الحميد سوفات، هو كيفية تأقلم النحل مع درجات حرارة مرتفعة كالتي مرت عليها المنطقة الصائفة الماضية والتي فاقت 55 درجة مئوية ومحاولة خلق سبل وطرق علمية للحفاظ على الصناديق، حيث أثرت موجة الحر الشديد على كامل التجارب البسيطة بسبب نقص التجربة لدى المربين وعليها فإن هؤلاء ستكون الفرصة أمامهم سانحة حسب ذات المتحدث لطرح انشغالاتهم خلال المحاضرات المقدمة من أهل الاختصاص والتي تكون دائما بالموازاة مع صيرورة المعرض.
وحاول أعضاء الجمعية أن يكون الملتقى ذو بعد دولي هذه السنة، من خلال استدعاء باحثين أكاديميين عراقيين في مجال تربية النحل لإلقاء محاضرات قيمة، إلا أنه تعذر في آخرالمطاف حضور هؤلاء، ليبقى وطنيا حتى هذه السنة، على أن يعطى صفة الدولية في الطبعات القادمة حسب المنظمين.

وأعاب أحد أعضاء الجمعية المنظمة للملتقى، عدم اهتمام الجهات الوصية وتركهم في مواجهة عديد الصعوبات وطرق مختلف الأبواب وكذا بذل جهد إضافي لإنجاح الملتقى الذي أصبح له باع كبير على المستوى الوطني من حيث التنظيم الجيد بشهادة النحالين فهو يأتي في المرتبة الثانية بعد معرض جسر قسنطينة بالعاصمة، مطالبين في الوقت ذاته المزيد من الاهتمام وتوفير الأرضية اللازمة لإنجاح مثل هذه الملتقيات العلمية، التي من شأنها الرفع من المستوى المعيشي للمواطن في حال اقتحامه ميدان تربية النحل.

وقد سطر المنظمون برنامجا ثريا لسير أيام الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل في الصحراء مع معرض لبيع العسل، حيث ستخصص للنحالين، إضافة إلى المحاضرات الثرية خرجات لعدد من المزارع النموذجية في الولاية كمزرعة الضاوية، لاطلاع المربين على أهم النباتات الطلعية التي تزخر بها المنطقة، وكذا زيارة أخرى للمناطق الصحراوية التي تنتشر بها النباتات البرية مثل الرتم واللبينة والبوقرباية، التي تنتج أعسالا جيدة النوعية وصحية في ذات الوقت، فضلا على رحلة سياحية للخروج من روتين المحاضرات والمعرض ستكون فرصة للتنفيس على المربين وذلك بصحراء الفيض.

المصدر : الجديد اليومي – محمد نصبة – 26/12/2012

الإعلان عن الملتقى

الملتقى الوطني الرابع لتربية النحل بالصحراء من 26 ديسمبر 2012 إلى 04 جانفي 2013

المعرض على القناة الوطنية الثالثة

تقييم الموضوع

نسبة التقييم

تقييم المستخدمون: 5 ( 1 أصوات)

عن إدارة الموقع

موقع مدينة قمار، منارة العلم والتنوير ومعين المعرفة والعرفان ، زهرة المدائن الجزائرية وجوهرة الصحراء.

شاهد أيضاً

الملتقى الوطني السابع لتربية النحل بالصحراء من 19 إلى 28 ديسمبر 2015

الملتقى الوطني السابع لتربية النحل بالصحراء من 19 إلى 28 ديسمبر 2015

الملتقى الوطني السابع لتربية النحل بالصحراء من 19 إلى 28 ديسمبر 2015 [Gum_Resp_In_Post] العسل في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.