الأربعاء 18 مايو 2022

الطاهر بن عيشة … عميد الصحفيين الجزائريين

الطاهر بن عيشة ... عميد الصحفيين الجزائريين.

الطاهر بن عيشة … عميد الصحفيين الجزائريين

[Gum_Resp_In_Post]

فهرس الموضوع

الطاهر بن عيشة … عميد الصحفيين الجزائريين.
– المولد والنشأة و التكوين.
– النشاط.
– شخصيته.
– مؤلفاته.
– الوفاة.
– من التراث.

المولد والنشأة والتكوين

الأستاذ الصحفي الطاهر بن عيشة - مدينة قمار

ولد ابن مدينة قمار الطاهر بن عيشة في سنة 1925 بقرية غمرة ، شمال المدينة بعد التعليم الابتدائي.

انتقل سنة 1942 إلى جامع “الزيتونة” بتونس لدراسة علوم الدين ، وفي سنة 1949 عاد إلى الجزائر العاصمة.

النشاط

بدأ عمله الصحفي منذ منتصف أربعينات القرن الماضي، مما جعل الصحف تعج بعدد كبير من مقالاته التي وضعها في خدمة الثقافة والإعلام قبل أن ينتقل إلى الإذاعة والتلفزيون بعد الاستقلال.

كانت حياته النضالية حافلة في حزب الشعب الجزائري رفقة العديد من نشطاء الحزب، الذين أصبحوا فيما بعد من قيادات الحركة الوطنية وجبهة التحرير الوطني،

على غرار الشهيد مصطفى بن بولعيد والراحل عبد الحميد مهري، وذلك أثناء عمله في إحدى صحف الحزب التي قام بتأسيسها رفقة صديقه المناضل سعيد الزاهدي،

قبل أن يلتحق بجبهة التحرير الوطني مع اندلاع الثورة التحريرية الكبرى في الأول من نوفمبر 54.

ليشتغل بعد الاستقلال بقطاع الإعلام الذي قاده إلى أن يزور الكثير من دول العالم على غرار بعض الدول التي كانت تقع تحت الحكم السوفياتي ككازاخستان ودول عربية وإفريقية مختلفة.

شخصيته

الأستاذ الصحفي الطاهر بن عيشة - مدينة قمار

يُروى عنه أنه كان معروفا بحسه الفكاهي و أنه كان مثقفا موسوعيا شجاعا لا يتردد أبدا في إبداء مواقفه ،

كما يُروى عنه كذلك أنه لم يكن أحد يسلم من انتقاداته، حتى أنّه في إحدى المرات عندما إلتقى الرئيس الراحل

هواري بومدين رحمه الله قال له “أنت واعر يا بن عيشة”.

وُصف الراحل الطاهر بن عيشة بالموسوعة المتنقلة و بأنه مسكون بهواجس السفر والكتابة والتوثيق.

مؤلفاته

الأستاذ الصحفي الطاهر بن عيشة - مدينة قمار

له عدة مؤلفات عن الحضارة الإسلامية في الجزائر والاسلام في آسيا الوسطى وفي افريقيا.

وكان أول صحفي جزائري يرحل بالكاميرا في أدغال إفريقيا، متقصيا، مستكشفا، وباحثا في تاريخها وحضارتها الإسلامية،

ليسجل في تحقيقاته ومقالاته تاريخ الإسلام في إفريقيا، وكان تحقيقه عن الإسلام في إفريقيا، سبقا صحفيا وإعلاميا حظيت به التلفزة الجزائرية في أوائل الثمانينيّات.


كما أصدر سلسلة حراس التراث التي دوَّن فيها محطات وعطاءات الزوايا الدينية في الجزائر

وأجرى مسحا شاملا لأمهات المخطوطات الجزائرية القديمة ما جعله يتموقع كأحد أهم أعلام الذاكرة الشعبية.

كما ساهم في مجال المسرح حيث أسس فرقة مسرحية رفقة مجموعة من الطلبة في الوادي من نشاطاتها مسرحية (بلال بن رباح) ركز فيها على الجانب النضالي والسياسي.

الوفاة

توفي الطاهر بن عيشة في الثاني من يناير/كانون الثاني 2016 بالجزائر العاصمة عن عمر ناهز تسعين عاما.

رحمه الله و غفر له و أسكنه فسيح جناته ، ووري الثرى بمقبرة غمرة – قمار – الوادي.

تقييم الموضوع

نسبة التقييم

تقييم المستخدمون: 4.88 ( 3 أصوات)

عن إدارة الموقع

موقع مدينة قمار، منارة العلم والتنوير ومعين المعرفة والعرفان ، زهرة المدائن الجزائرية وجوهرة الصحراء.

شاهد أيضاً

وفاة الفيلسوف الجزائري البوخاري حمانة

الفيلسوف الجزائري البوخاري حمانة في ذمة الله

الفيلسوف الجزائري البوخاري حمانة في ذمة الله [Gum_Resp_In_Post] ببالغ الأسى والحزن انتقل إلى رحمة الله، …

3 تعليقات

  1. لم نعرف المرحوم إلا بعد وفاته.

  2. ميسون عزوز شنة

    لم ألتق به لكني كنت اعرف عنه الكثير من خلال أقاربه ومتابعتي له حين كان يقوم بالرحلات الاستكشافية والروبورتاجات التي شملت حتى الدول الافريقية ..رجل موسوعة نتمنى فقط من أبنائه أن يدونوا ما تركه الرجل من ارث وأعمال حتى نراها في مؤلف خاص به .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.