الخميس 5 أغسطس 2021

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين

الإقلاع عن التدخين هدف أغلب المدمنين فتجدهم يقومون بالعديد من المحاولات التي غالبا ما تبوء بالفشل خاصة إذا لم يكن أصحابها ذوو عزيمة كبيرة.

كما أن هناك عدد كبير من المدخنين يرغب في تغيير نمط حياته، والإقلاع عن هذه الآفة المضرة، ولكنه لا يعرف السبيل لذلك.

هذا الموضوع هو بمثابة محاولة بسيطة تحتوي على بعض النصائح التي تساعد المدخن في الحد من تحطيم صحته.

1 – مرحلة البحث والإطلاع عن مضار التدخين

والهدف منها إدراك مضار التدخين،  هذه الخطوة يتهرب منها أغلب المدخنين، بل ينسحبون من كل مجلس قد يطرح فيه هذا الموضوع، ولكنه في الحقيقة هو الرادع الوحيد الذي يستطيع أن يؤثر في طريقة تفكير المدخن وتحليله للموضوع، لذلك إذا كنت من المدخنين الذين يرغبون في التوقف عن هذه العادة فيجب عليك أن تقوم بعملية البحث في الأنترنت عن المواضيع التي تتكلم عن مضار التدخين وخاصة المرئي منها فهي بالغة الأهمية في الوصول إلى المبتغى.

فقد يشاهد المدخن فيلما واحد أو صورة واحدة لبعض مضار التدخين كالسرطان مثلا تغير كل حياته، كأن يطلع أو يشاهد قصصا لأشخاص قام التدخين بتدمير حياتهم، وحياة أسرهم.

2 – إتخاذ قرار الإقلاع عن التدخين

إختلف العلماء والأطباء في ذلك فهناك من ينصح بالتوقف التدريجي عن التدخين لعلمهم أن المدخن الذي يقلع بقرار صارم مرة واحدة حتما سيعود لذلك بعد مدة من الزمن، وهناك من يعتبر الأمر جديا وحاسما وخطيرا يتطلب قرارا فاصلا في حياة المدخن كأن يجعل لذلك يوما ووقتا معلوما وقد يشهد عليه حتى بعض الأصدقاء والأقرباء، ولا يمكن فرض طريقة معينة على المدخن فكل حسب طاقته وقوة إرادته.

3 – تجربة بعض الأدوية والمكملات الغذائية المعوضة للتدخين

قد تكون كثرة القصص التي يستمع إليها المدخن ويعايشها يوميا، عن الأشخاص الذين أقلعوا عن التدخين ثم عادوا إليه، أكبر عائق له في اتخاذ قراره، ولذلك إذا وجد ضعفا في عزيمته، وترددا في قراراته، فيستطيع أن يجرب ما توصل إليه العلم الحديث من أدوية ومكملات غذائية، يستعملها كلما رأى في نفسه رغبة في التدخين، صحيح أن هناك منها عدد كبير تجاري محض ولكن يجب أن لا يحكم على الجميع بما سمع عن البعض وأن لا يستهين بهذه الأشياء، فمن وراءها علماء وباحثون قاموا باكتشافها وتجريبها وقد تكون التغذية السليمة أول الخطوات في هذا الطريق.

4 – تجنب المدخنين.

الإقلاع عن التدخين

كمرحلة أولى في عملية الإقلاع عن التدخين يجب اجتناب المدخنين قدر الإمكان، ولو كانوا من أقرب الناس، وهذه المرحلة لا يستطيع أن يحدد مدتها طبيب أو مختص وإنما هي راجعه للشخص المدخن في حد ذاته، فهو الوحيد الكفيل بتحديد هذه المدة، حتى يصبح تأثير المدخنين بالقرب منه أمرا عاديا.

5 – طلب المساعدة من الأقارب والأصدقاء.

يستطيع المدخن الراغب في الإقلاع، أن يطلب من الأهل والأصدقاء مساعدته في هذا الأمر، وذلك بتذكيره ونهيه وزجره والأخذ على يده إذا لزم الأمر.

6 – مجموعات الدعم

العديد من المجتمعات بها جمعيات ومؤسسات مختصة في هذا المجال، فما على الراغب في الإقلاع عن التدخين الذي وجد صعوبة في ذلك أن يفكر في الانضمام إلى مجموعات دعم أو جمعيات، فهناك عدد لا يحصى من الأشخاص يمرون بنفس العقبات التي يواجهها هو بالضبط ، وقد يكون دعمهم هو بالضبط ما يحتاجه لكسر هذه العادة إلى الأبد.

7 – الوازع الديني في الإقلاع عن التدخين.

الإقلاع عن التدخين

قد يعتبر البعض أن الوازع الديني من المفروض أن يكون أول عنصر يجب أن يكون لحث المدخنين للإقلاع عن التدخين، ولكن الواقع غير ذلك تماما، فلا أحد يستطيع أن ينكر على العلماء والأئمة المجهودات التي يبذلونها لحث الناس على ذلك، ولكن تأثيرهم ضعيف جدا، ليس لضعف الدين وإنما لسببين:

– أولهما أن التدخين عملية مرتبطة بجسم الإنسان ودمه وأعضائه.

– وثانيهما لتصلب تفكير الناس، إذ أن عددا كبيرا من المدخنين يقومون بشعائرهم الدينية على أحسن وجه ومع ذلك مدمني تدخين.

تقييم الموضوع

قيّم الموضوع

تقييم المستخدمون: 3.63 ( 8 أصوات)

عن إدارة الموقع

موقع مدينة قمار، منارة العلم والتنوير ومعين المعرفة والعرفان ، زهرة المدائن الجزائرية وجوهرة الصحراء.

شاهد أيضاً

كيف نكافح مرض السرطان في الجزائر - الدكتور أحمد شنة

كيف نكافح مرض السرطان في الجزائر – الدكتور أحمد شنه

كيف نكافح مرض السرطان في الجزائر. حوار مع الدكتور أحمد شنه – قناة سيليكون فالي. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *